المنوعات

فيلم بريطاني مستوحى من قصة اللاجئة السورية يسرى مارديني

يسرى مارديني

18.03.2017 | 22:24

 

كشفت شركة إنتاج بريطانية انها تعتزم تحويل قصة اللاجئة السورية يسرى مارديني إلى فيلم، والتي شاركت بدورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو في العام 2016.

وذكرت صحيفة (ديلي ميل) أن "يسرى مارديني (18 عاماً) وشقيقتها سارة وهما ابنتا مدرب للسباحة، اضطرتا إلى ترك سورية في العام 2015، بعدما دُمر منزل الأسرة."

واستغرقت رحلة يسرى 25 يوما، انتقلت خلالها من بيروت في لبنان، لتعبر بحر إيجة، وتصل في نهاية المطاف إلى ألمانيا.

وقامت يسرى وشقيقتها في اخر الرحلة ، بسحب القارب المتهالك المكتظ باللاجئين، الذين لم يكن في استطاعة الكثير منهم السباحة، إلى الشاطئ عبر حبل كان يتدلى بجانبه.

وفي ألمانيا، سكنت الفتاتان في معسكر للاجئين، وعثروا على نادي "فاسرفروندي سبانداو 04"، وهو أحد أقدم أندية السباحة في برلين.

وعند عرض قدراتها قبلوا تدريبها، حتى أصبحت واحدة من سوريتين اختارتهما اللجنة الأولمبية الدولية ضمن أول فريق للاجئين.

وفازت يسرى بسباقها في تصفيات سباق 100 متر فراشة، لكن الزمن الذي حققته لم يكن كافياً لتواصل التقدم في المنافسات.

من جهته ، قال مخرج الفيلم ستيفن دالدري  قوله: "المهم (الآن) أن نجد شخصا يستطيع التمثيل والسباحة".

وكانت  شركة "ووركينغ تايتل" البريطانية للإنتاج السينمائي اتفقت على شراء حقوق تحويل قصتها إلى فيلم من إخراج ستيفن دالدري، حيث صرح مسؤول في الشركة إريك فيلنر ان  "هذه قصة رائعة لفتاة لديها طموح كبير، تماماً مثل فيلم بيلي إليوت".

 

يشار الى ان المخرج ستيفن دالدري رشح لنيل جائزة  الأوسكار في العام 2001 لإخراجه فيلم "بيلي إليوت"، الذي يحكي قصة شاب يحترف رقص الباليه.

 

سيريانيوز


RELATED NEWS
    -

الأسد: الهدف من الادعاءات الغربية بشان الاسلحة الكيميائية هو دعم الإرهابيين

قال الرئيس بشار الأسد أن الهدف من كل الادعاءات الأمريكية والغربية بشأن الأسلحة الكيميائية هو دعم الإرهابيين في سورية, مشيرا إلى إن الحل في سورية يجب أن يكون بإيقاف دعم الإرهابيين من الخارج, لافتا الى أن التسامح ضروري لحل أي حرب ونحن نسير بهذا الخط.